منتدى غزة ارض العزة
اهلا وسهلا بك عزيزي الزائر/عزيزتي الزائرة
نرحب بكم في منتدانا الغالي اذا كنت عضوا لدينا فتفضل بتسجيل الدخول اما اذا كانت هذه زيارتك الاولى فيشرفنا ان تنضم الى اسرتنا تذكر ان تسجيلك معنا ومشاركتك هو دعم للاسلام والمسلمين

صرت داخل وبدكاش تسجل تزعلنيش منك
يلا بسرعة سجل
المواضيع الأخيرة
» فيديو للجريمة التي حدثت بغزة المغدور محمد مهدي
الخميس يونيو 27, 2013 3:10 pm من طرف Admin

» عساف لاول مرة على منتدانا
الخميس يونيو 27, 2013 2:33 pm من طرف Admin

» قصة معقدة
الأربعاء مارس 24, 2010 7:56 pm من طرف hosam

» هذه قصة عقدت جميع من قرأها
الأربعاء مارس 24, 2010 7:49 pm من طرف kARAM

» !!!!اعرف عدوك!!!!!(1)
الأربعاء مارس 24, 2010 7:40 pm من طرف hosam

» أقدم لكم أفضل وأجمل 4 كتب عن : علم النفس التربوي - فرع الطفوله
الخميس نوفمبر 26, 2009 12:01 pm من طرف Admin

» مكالمة بعد الفجر
الخميس نوفمبر 26, 2009 8:24 am من طرف Admin

» بصير كتير
الخميس نوفمبر 26, 2009 8:13 am من طرف Admin

» دعاء جميل جدا
الخميس نوفمبر 26, 2009 8:10 am من طرف Admin

لتلاوة القران الكريم

قصة تدمع لها العين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

قصة تدمع لها العين

مُساهمة من طرف Admin في الأحد نوفمبر 15, 2009 5:07 pm

مواطن حي يضع الورود على قبر يحتوي نصفه الميت ويضم رفات أطفاله


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

للحظات قد لا أصدق ما حدث، فهل أنا أمام تراجيديا إغريقية أو حكاية من حكايا ألف ليلة وليلة ، أم واقع معيشي حي، فما أشاهده أمامي هو نصف إنسان ، قد لا يصدق العقل ذلك ...شاب في مقتبل الثلاثينيات من العمر، يعيش على كرسي متحرك بنصف جسد، وما تبقى منه نصفه الآخر مدفون تحت التراب، في قبر يضم رفات طفل سبقه إلى دار الآخرة.

يوسف شعيب" أبا صقر"، هو جزء من مجزرة ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي، حكايته كما يرويها لمراسل وكالة قدس نت للأنباء" ناهض منصور، بدأت فصولها بقصف إسرائيلي لمنطقة الشجاعية " بحي الشعف"، ويقول :" أطلق علينا أول صاروخ ، التي لا تزال آثاره باقية حتى الآن ، حيث كنت أقف بجوار الحائط ، وفور إطلاق الصاروخ الأول قطعت لنصفين، فأصبح نصفى العلوي في جهة ونصفى السفلي في جهة أخرى".


هنا في غزة ونتيجة لهذا الحصار المفروض لم يعد هناك شيء مستحيل أو غريب، فعندما نفقد من نحبهم ويسبقونا إلى الموت، ونضع الورود على قبورهم فالأمر اعتيادي ، أما أن تقوم بوضع الورود على القبر الذي ستدفن فيه عندما يحين الأجل ، أو على نصفك الميت، هنا يصبح الأمر غريب، أو رومانسية مجملة بمعاناة ليس لها أول من آخر.

ويضيف أبو صقر :" في كل يوم صباح ، أذهب إلى قبري الذي سأدفن به بعد أن تشاء إرادة الله، وأضع الورود على نصفى الميت أو الذي فقدته بسبب الصاروخ ، وأقرأ الفاتحة عليه ".


لقراءة الموضوع كاملة مدعومة بالصور

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]

اللهم ارحمنا واغفر لنا ولوالدينا

مع تحيات اخوكم ابو المجد

Admin
Admin

عدد المساهمات : 242
تاريخ التسجيل : 23/10/2009

http://shadi2009.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى